زوميج أقراص Zomig Tab / زولميتريبتان Zolmitriptan

التقديم: يقدم زوميغ على شكل أقراص يتم تناولها عن طريق الفم وتحتوي على 2،5 ملغ من الزولميتريبتان.

دواعي استعمال زوميج: يوصف زوميغ لعلاج نوبات الشقيقة الحادة المترافقة أو غير المترافقة مع ظهور الهالة البصرية.

الجرعات وطريقة الاستعمال:
تبلغ الجرعة الموصى بها لزوميغ 2،5 ملغ لعلاج نوبة الشقيقة.
إذا استمرت الأعراض في الظهور أو إذا تكرر ظهورها بعد 24 ساعة، اتضحت فعالية تناول جرعة ثانية من الدواء. إذا تطلب الأمر تناول جرعة ثانية، لا ينبغي عندئذ تناولها قبل مرور ساعتين على تناول الجرعة الأولية.

إذا لم يتم تسكين ألم أحد المرضى بشكل عند مرض عند تناول جرعات تبلغ 2،5 ملغ، عندئذ معالجة النوبات التالية عبر تناول جرعات زوميغ تبلغ 5 نلغ.
تظهر فعالية الدواء في خلال ساعة واحدة من تناوله.
كذلك، يتميز زوميغ بالفعالية عندما يتم تناول الأقراص أثناء نوبة الشقيقة، ولكن، يوصى بتناول أقراص زوميغ في أسرع وقت ممكن بعد بدء تأثير صداع الشقيقة.
في حال نوبات الشقيقة المتكررة، يوصى بألا يتخطى إجمالي الجرعة المتناولة من زوميغ 10 ملغ في خلال 24 ساعة.
لا ينصح باستخدام زوميغ للوقاية من داء الشقيقة.
الاستخدام عند المجموعات الفرعية من المرضى:
يملك زوميغ فعالية مستمرة في علاج داء الشقيقة المترافق أو غير المترافق مع ظهور الهالة البصرية إلى جانب علاج داء الشقيقة المرتبط بالدورة الشهرية. كذلك، لا تتأثر فعالية زوميغ بالنوع، والغثيان السابق للعلاج والاستخدام المتزامن للأدوية الشائعة الخاصة بالوقاية من داء الشقيقة.
– الاستخدام عند الأطفال (دون عمر ال 12 عاماً):
لم يتم تقييم سلامة أقراص زولميتريبتان وفعاليتها عند المرضى من الأطفال. وبالتالي، لا يوصى باستخدام زوميغ عند الأطفال.
– المراهقون (بين 12 و 17 عاماً):
لم يتم إثبات فعالية أقراص زوميغ في تجربة إكلينيكية أجريت باستخدام دواء وهمي على المرضى البالغين بين 12 و 17 عاماً. وبالتالي، لا يوصى باستخدام أقراص زوميغ عند المراهقين.
– الاستخدام عند المرضى البالغين ما فوق 65 عاماً:
لم يتم تقييم فعالية زوميغ وسلامته بشكل منهجي عند أفراد تتخطى أعمارهم 65 عاماً.
– المرضى المصابون بقصور كبدي:
ينخفض معدل الأيض عند المرضى المصابين بقصور كبدي، وبالتالي، يوصى للمرضى المصابين بقصور كبدي متوسط إلى حاد بتناول جرعة 5 ملغ كحد أقصى في خلال 24 ساعة.
– المرضى المصابون بقصور كلوي:
ما من ضرورة لتعديل الجرعة.

موانع استعمال Zomig زوميغ:

يحظر تناول زوميغ على المرضى الذين يعانون من:
– فرط الحساسية المعروف تجاه أي مكون من مكونات المنتج.
– فرط ضغط الدم غير المسيطر عليه.
– مرض القلب الإقفاري.
– تشنج وعائي تاجي / ذبحة برنزميتال.
– تاريخ من الأحداث الوعائية الدماغية (CVA) أو الجلطة الدماغية المؤقتة (TIA).
– التناول المتزامن لزوميغ مع إرغوتامين أو مشتقات إرغوتامين أو غير ذلك من شواد.
مستقبل O-HT1.

التحذيرات الخاصة والتدابير الوقائية للاستعمال:
يجب ألا يستخدم زوميغ إلا عند تشخيص الإصابة بداء الشقيقة بشكل واضح. يجب توخي الحذر لاستبعاد أي حالات عصبية خطيرة يحتمل الإصابة بها. لا توجد بيانات عن استخدام زوميغ للعلاج من داء الشقيقة الشللية النصفية أو القاعدية. يمكن أن يتعرض المرضى الذين يعانون من داء الشقيقة إلى خطر الإصابة بأحداث وعائية دماغية. تم الإبلاغ عن إصابة المرضى الذين يعالجون بشواد OHTIB-ID بنزيف دماغي ونزيف تحت العنكبوتية وسكتة وأحداث وعائية دماغية.
لا يجب إعطاء زوميغ للمرضى الذين يعانون من متلازمة وولف – باركنسون – وايت أو عدم انتظام القلب المرتبط بوجود وصلات قلب مساعدة أخرى.
وفي حالات نادرة، تم ربط هذه الفئة من المكونات بتشنج وعائي تاجي وذبحة صدرية واحتشاء عضلة القلب. يوصى بإجراء تقييم قلبي وعائي للمصابين الذين يحملون عوامل خطورة للإصابة بمرض القلب الإقفاري قبل بدء العلاج بهذه الفئة من المكونات، بما في ذلك زوميغ. مع ذلك قد لا تحدد هذه التقييمات المرضى كافة المصابين بمرض قلبي وفي حالات نادرة جداً، ظهرت أحداث قلبية خطيرة لدى مرضى لا يعانون من أي أمراض وعائية قلبية أساسية.
وكما هي الحال مع شواد OHT IB – ID أخرى، تم الإبلاغ عن أخطار لا نوذجية على السطح الخارجي للجسم أمام القلب بعد استعمال زولميتريبتان. إذا طرأ ألم صدر أو أعراض متسقة مع مرض قلب إقفاري، لا يجب عندئذ تناول أي جرعات إضافية من زولميتريبتان لغاية إجراء تقييم طبي مناسب.
وكما هي الحال مع شواد OHT أخرى، تم الإبلاغ عن ارتفاعات مؤقتةفي ضغط الدم الجهازي لدى المرضى المصابين وغير المصابين بتاريخ من فرط ضغط الدم وفي حالات نادرة جداً، تم ربط هذه الارتفاعات في ضغط الدم بأحداث إكلينيكية هامة.
وكما هي الحال مع شواد OHT أخرى، وردت بعض التقارير النادرة حول التأق / التفاعلات التأقانية لدى المرضى الذين يتلقون زوميغ.
يمكن أن يؤدي التناول المفرط لمنتج طبي مضاد للشقيقة إلى زيادة تكرار الإصابة بالصداع مما قد يتطلب إيقاف العلاج.
تم الإبلاغ عن الإصابة بمتلازمة السيروتونين المترافقة مع استخدام التريبتان ومثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية (SSRIs) ومثبطات استرجاع السيروتونين والنورابينفرين (SNRIs). تشكل متلازمة السيروتونين حالة يمكن أن تكون مهددة للحياة وقد تتضمن علامات وأعراض مثل: تغيرات في الحالة الذهنية (على سبيل المثال تسارع دقات القلب وضغط الدم المتغير وفرط الحرارة). والاختلالات العضلية العصبية (على سبيل المثال فرط المنعكسات ولا تناسق)، أو أعراض معدية معوية (على سبيل المثال الغثيان والتقيؤ والإسهال). ينصح بمراقبة المرضى مراقبة دقيقة إذا كان العلاج المتزامن بزوميغ ومثبط استرجاع السيروتونين الانتقائي (SSRI) أو مثبط استرجاع السيروتونين والنورابينفرين (ٍSNRI) مضموناً من الناحية الإكلينيكية، ولا سيما عند بدء العلاج وزيادة الجرعات.
التفاعلات:
لا دليل على أن الاستخدام المتزامن لأدوية الوقاية من داء الشقيقة يمتلك تأثيراً على الفعالية أو تأثيرات زوميغ غير مرغوب فيها (على سبيل المثال حاصرات بيتا، ديهيدروإرغوتامين فموي، بيزوتيفين).
لم تتأثر الحرائك الدوائية والقدرة على تحمل زوميغ بالعلاجات المستندة إلى الأعراض الحادة، على سبيل المثال الباراسيتامول والميتوكلوبراميد والإرغوتامين. ينبغي تجنب التناول المتزامن لشواد OHT أخرى في غضون 24 ساعة من اتباع العلاج بزوميغ.
تشير البيانات المأخوذة من أفراد أصحاء إلى أنه لا وجود لأي تفاعلات حرائك دوائية أو إكلينيكية هامة بين زوميغ والإرغوتامين، غير أن ينصح بالانتظار ل 24 ساعة على الأقل إثر تناول الإرغوتامين الذي يحتوي على مستحضرات قبل استخدام زوميغ. على خلاف ذلك، ينصح بالإنتظار لست ساعات على الأقل إثر تناول زوميغ قبل استخدام أي مستحضر يحتوي على الإرغوتامين.
إثر استخدام موكلوبيميد، وهو مثبط مونوأمينو أوكسيداز – أ محدد، حدثت زيادة صغيرة (26%) في المساحة تحت المنحنى AUC الخاصة بزولميتريبتان إلى جانب زيادة ثلاثة أضعاف في المساحة تحت المنحنى AUC الخاصة بالمستقلب النشط. وبالتالي، ينصح بتناول جرعة 5 ملغ كحد أقصى من زوميغ في خلال 24 ساعة لدى المرضى الذين يتلقون مثبط مونو أمينو أوكسيداز – أ.
إثر استخدام سيميتيدين، وهو مثبط P450 عام، تمت زيادة عمر نصف زولميتريبتان بنسبة 44% إلى جانب زيادة المساحة تحت المنحنى AUC بنسبة 48%. بالإضافة إلى ذلك، تمت مضاعفة عمر النصف والمساحة تحت المنحنى AUC الخاصة بالمستقلب المنشط الخالي من الميثيل (183C91)- N. ينصح بتناول جرعة 5 ملغ كحد أقصى من زوميغ في خلال 24 ساعة لدى المرضى الذين يتلقون سيميتيدين.
بالاستناد إلى بيانات التفاعل الإجمالي، لا يمكن استبعاد تفاعل مع مثبطات السيتوكروم P450 والنظير الإنزيمي CYPIA2. وبالتالي، ينصح باعتماد الجرعة المخفضة عينها مع هذا النوع من المكونات، على سبيل المثال فلوكساسين ومضادات الكينولون الحيوية (مثل سيبروفلوكساسين). إثر استخدام ريفامبيسين، لم تتم ملاحظة أي اختلافات من الناحية الإكلينيكية في الحرائك الدوائية الخاصة زولميتريبتان أو بمستقلبة النشط.
وكما هي الحال مع شواد OHT أخرى، ثمة احتمال في ظهور تفاعلات ديناميكية مع العلاج ب عشبة سانت جون (نبات هيوفاريفون) التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة في الآثار غير المرغوب فيها.
الحمل والرضاعة:
لا يجب استخدام زوميغ خلال فترة الحمل إلا إذا كانت الفوائد التي تتلقاها الأم تبرر الخطر المحتمل على الجنين. لا توجد دراسات أجريت على نساء حوامل، إنما لا دليل على الإمساخ في الدراسات على الحيوانات.
الرضاعة: أثبتت الدراسات أن زولميتريبتان ينتقل إلى حليب الحيوانات المرضعة.
لا توجد بيانات تدل على انتقال زولميتريبتان إلى حليب الأم. وبالتالي، يجب توخي الحذر عند إعطاء زوميغ للنساء المرضعات.
التأثير على القدرة على القيادة واستخدام الآلات:
لم يظهر أي قصور كبير في أداء الاختبارات الحركية النفسية عند تناول جرعات زوميغ تصل إلى 20 ملغ. من غير المحتمل أن يؤدي استخدام الدواء إلى قصور في قدرة المرضى على القيادة أو تشغيل الآلات.
ومع ذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار إمكانية الإصابة بالنعاس.

تفاعلات معاكسة محتملة:
ثمة قدرة على تحمل زوميغ. تتراوح التفاعلات المعاكسة بشكل نموذجي بين خفيفة / متوسطة ومؤقتة وغير خطيرة وتختفي تلقائياً بدون الحاجة إلى أي علاج إضافي.
تميل التفاعلات المعاكسة الممكنة إلى الظهور في غضون 4 ساعات من عايرة الجرعات وهي لم تعد متكررة إثر تكرار الجرعات.
وهذه هي التفاعلات المعاكسة للأدوية المرتبطة بالمعالجة باستخدام زوميغ وتأثيرها وفقاً للشكل الموصى به من قبل مجلس المنظمات الدولية للعلوم الطبية.
– اضطرابات الجهاز العضلي الهيكلي واضطرابات النسيج الضام: ألم عضلي.
– اضطرابات الجهاز العصبي: اختلالات أو اضطرابات في الإحساس، الدوار، الصداع، فرط الحس، الشعور بالوخز والتنميل بالجلد، النعاس، الإحساس بالدفء.
– اضطرابات قلبية: حالات الخفقان.
– الاضطرابات العامة: وهن، الثقل أو الضيق أو الألم أو الضغط في الحلق أو العنق أو الصدر.
غير شائعة:
– اضطرابات قلبية: تسارع ضربات القلب.
– اضطرابات وعائية: تزايدات مؤقتة في ضغط الدم الجهازي.
– اضطرابات كلوي وبولية: البوال، تزايد تكرار عمليات التبول.
– اضطرابات جهاز المناعة: التأق / التفاعلات التأقانية، تفاعلات فرط الحساسية.
– اضطرابات الجلد والأنسجة تحت الجلد: الوذمة الوعائية، الحكة.
– اضطرابات قلبية: الذبحة الصدرية، تشنج وعائي تاجي، احتشاء عضلة القلب.
– اضطرابات الجهاز الهضمي: إسهال دموي، احتشاء أو نخر معدي معوي، أحداث معدية معوية إقفارية، التهاب القولون الإقفاري، احتشاء طحالي.
– اضطرابات كلوية وبولية: إلحاح التبول.
الجرعة الزائدة:
اختبر المتطوعون الذين يتلقون جرعات فموية فردية تبلغ 50 ملغ التهدئة بشكل شائع.
يتراوح عمر نصف طرح أقراص زولميتريبتان بين 2،5 و 3 ساعات، وبالتالي، فإن مراقبة المرضى بعد تناول جرعة زائدة من أقراص زوميغ يجب أن تستمر ل 15 ساعة على الأقل أو على مدى الفترة التي تظهر في خلالها الأعراض أو العلامات.
لا يوجد درياق محدد للزولميتريبتان. في حالات التسمم الحاد، يوصى باتخاذ إجراءات العناية المركزة التي تتضمن تعزيز المجرى الهوائي والمحافظة عليه، بما يضمن الحصول على كمية كافية من الأكسجين والتهوية، ومراقبة الجهاز القلبي الوعائي ودعمه.
ليس من المعروف بعد ما التأثير الذي يملكه الغسيل الدموي و الغسيل الكلوي الصفاقي على تركيزات زولميتريبتان في المصل.

الخصائص الدوائية:
خصائص ديناميكية الدواء:
في الدراسات ما قبل الإكلينيكية، تم إثبات أن زولميتريبتان شادة انتقائية للأنواع الثانوية من المستقبلات الوعائية البشرية المأشوبة OHT (IDg و OHT (IB. يعد زولميتريبتان شادة مشتقبلية OHT – IB ID ذات انجذاب كبير نحو مستقبلات OHT IA. لا يملك زولمترليبتان أي إنجذاب مهم (وفقاً لقياسه بواسطة مقايسات ربط اللجين المشع) أو نشاط الحرائك الدوائية في مستقبلات OHT4 – OHT3 – OHT2، ألفا1، ألفا2، أو بيتا1 الأدرينالية، H2 – H1، الهستامينية؛ المسكارينية؛ الدوبامينية1 أو الدوبامينية2.
لقد تيبن أن بني تجويف القحف الحساسة تجاه الألم لدى البشر هي الأوعية الدموية والجملة الوعائية لغشاء الأم الجافية.
إن هذه الأنسجة معصبة بواسطة الألياف الواردة ثلاثية التوائم.
في نماذج الحيوانات، يؤدي إعطاء زولميتريبتان الذي يملك نشاطاً مضاداً على مستقبلات OHT1 الوعائية التي تضيق أوعية ترتبط بعملية تثبيط إطلاق الببتيد المتعلق بجين الكالسيتونين (CGRP)، الببتيد المعوي الفعال في الأوعية (VIP) والمادة ب (substanca P). يعتقد أن هذين الحدثين، تضيق الأوعية وتثبيط إطلاق الببتيد العصبي، يؤديا إلى تسكين آلام نوبة داء الشقيقة بعد الإحساس ببدء تراجع الألم في غضون ساعة واحدة من تناول الدواء وبعد إنخفاض الشعور بالغثيان والتقيؤ ورهاب الضوء ورهاب الصوت المتعلق بداء الشقيقة.
بالإضافة إلى هذه التأثيرات المحيطية، يملك زولمترليبتان تأثيراً على الجهاز العصبي المركزي مما يتيح إمكانية الوصول إلى المركزين المحيطي والخاص بداء الشقيقة في جذع الدماغ، الأمر الذي يفسر الأثر المتسق عبر سلسلة من النوبات الطارئة لدى مريض واحد. يكتمل توسع الأوعية مع تنشيط مسار منعكس بواسطة ألياف ثلاثية التوائم ذات اتجاه واحد والتعصب نظير الودي للدوران الدماغي عبر إطلاق الببتيد المعوي الفعال في الأوعية (VIP) كمرسل مستجيب أساسي. يعمل زولميتريبتان على إعاقة هذا المسار المنعكس إلى جانب عملية إطلاق الببتيد المعوي الفعال في الأوعية (VIP).
خصائص الحرائك الدوائية:
يتمتع زوليمترليبتان بكونه قابلاً للإمتصاص الجيد والسريع (بنسبة 64% على الأقل) بعد إعطائه إلى رجل عن طريق الفم. ويبلغ متوسط التوافر البيولوجي المطلق للمركب الأساسي حوالي 40%. ثمة مستقلب نشط (المستقلب المنشط الخالي من الميثيل (183C91، N) يشكل بدوره شودا OHT IB ID وهو فعال بين مرتين وست مرات بقدر الورلمترليبتان في نماذج الحيوانات.
وعند الأفراد الأصحاء، عندما يتم إعطاء جرعة فردية من زوليمترليبتان ومستقلبة النشط تظهر المساحة تحت المنحنى AUC Cmax9بشكل يتناسب والجرعة المعطاه في نطاق الجرعة 2،5 إلى 50 ملغ. تتميز عملية الإمتصاص بأنها تكتمل في غضون ساعة واحدة كما يتم على الأثر الحفاظ على تركيزات البلازما على مدى 4 إلى 6 ساعات، لا يتأثر امتصاص زولميتريبتان بوجود الطعام.
لا يوجد دليل على وجود تراكم عند تناول جرعات متعددة من زوليمترليبتان.
يتم طرح الزوليمترليبتان بنسبة كبيرة بالتحول الحيوي الكبدي عبر إفراز المتتقلبات عن طريق البول. ثمة ثلاث مستقلبات رئيسية: إندول حمض الخليك، (المستقلب الرئيسي في البلازما والبول)، ونظائر مستقلبات أوكسيد -N والمستقلبات الخالية من الميثيل -N. يتميز المستقلب الخالي من الميثيل -N (183C91) بكونه نشاطاً على عكس غيره من المستقلبات.
تبلغ تركيزات البلازما من 183C91 حوالي نصف تلك العائدة إلى الدواء الأساسي وبالتالي، يتوقع أن يساهم ذلك في التأثير العلاجي لزوميغ.
يتم إفراز ما يزيد على 60% من جرعة فموية فردية في البول (بشكل أساسي كمستقلب إندول حمض الخليك) وحوالي 30% من الجرعة في البراز بشكل أساسي كمركب أساسي غير متغير.
أظهرت دراسة أجريت لتقييم تأثير مرض كبدي على الحرائك الدوائية الخاصة بالزوليمترليبتان أن المساحة تحت المنحنى AUC Cmax9 قد ارتفعا بنسبة 94% و 50% في المرضى المصابين بمرض كبدي حاد بالمقارنة مع المتطوعين الأصحاء. انخفضت نسبة التعرض إلى المستقلبات، بما في ذلك المستقلب النشط. بالنسبة إلى المستقلب 183C91، تم خفض المساحة تحت المنحنى AUC Cmax9 بنسبة 33% و 44% لدى المرضى المصابين بمرض كبدي متوسط وبنسبة 82% و 90% لدى أولئك المصابين بمرض كبدي حاد. بلغ نصف عمر البلازما (tنصف) من الزوليمترليبتان 4،7 ساعات في المتطوعين الأصحاء و 7،3 ساعات في المرضى المصابين بمرض كبدي متوسط و12 ساعة في أولئك المصابين بمرض كبدي حاد. بلغت قيم 2/1t لمستقلب 183C91 حوالي 5،7 ساعات و 7،5 ساعات و7،8 ساعات على التوالي.
على أثر الاستعمال عن طريق الوريد، يبلغ إجمالي متوسط تصفية الدواء في البلازما حوالي 10 ملل / دقيقة / كغ، مع الإشارة إلى أن الثلث يكون تصفية كلوية.
تتخطى التصفية الكلوية معدل الترشيح الكبيبي مما يرجح وجود إفراز أنبوني كلوي. يبلغ حجم التوزيع بعد الاستعمال عن طريق الوريد 2،4 لتر/كلغ. إن نسبة ارتباط بروتينات البلازما منخفضة (حوالي 25%).
ويتراوح متوسط نصف عمر طرح الزولميتريبتان بين 2،5 و 3 ساعات. تتشابه أنصاف أعمار مستقلباته مما يرجح أن طرحها يقتصر على معدل – التكون.
تقل التصفية الكلوية للزولميتريبتان ومستقلباته (بحوالي 7 – 8 مرات) في المرضى المصابين بقصور كلوي يتراوح بين متوسط وحاد بالمقارنة مع الأفراد الأصحاء، على الرغم من أن المساحة تحت المنحنى AUC الخاصة بالمركب الأساسي والمستقلب النشط كانت أعلى بشكل طفيف (16 و 35% على التوالي) مع ارتفاع عمر النصف بحوالي ساعة واحدة ليبلغ 3 إلى 3،5 ساعات. تدخل هذه المعايير ضمن النطاقات الملاحظة لدى المتطوعين الأصحاء.
وفي مجموعة صغيرة من الأفراد الأصحاء لم يظهر أي تفاعل خاص بالحرائك الدوائية مع الإرغوتامين. تم تقبل التناول المتزامن للزوميغ مع الإرغوتامين / الكافيين كما أنه لم يسبب أي إرتفاع في الأحداث المعاكسة أو تغيرات في ضغط الدم بالمقارنة مع تناول زوميغ بمفرده.
إن السيليجيلين، مثبط مونو أمينو أوكسيداز – ب، والفلوكيتين، مثبط استرجاع السيروتونين الانتقائية (SSRI)، لم يملكا أي تأثير على معايير الحرائك الدوائية الخاصة بالزولميتريبتان.
تشابهت الحرائك الدوائية الخاصة بالزولميتريبتان في الأفراد الأصحاء الكبار في السن مع تلك العائدة إلى المتطوعين الأصحاء الصغار في السن.

الخصائص الدوائية:
قائمة المكونات:
إن المكونات التالية موجودة في كل قرص كما هو موضح:
هيدروكسي بروبيل ميثيل سيلولوز ، أكسيد الحديد – أصفر، اللاكتوز، ستيارات الماغنسيوم، سيلولوز بلوري مكروي، متعدد إيثيلين الغليكول (بين 400 و 8000)، جليكولات نشا الصوديوم، ثاني أكسيد التيتانيوم.
التخزين: لا يحفظ في درجة حرارة أعلى من 30 درجة مئوية.
إنتاج: شركة AstraZeneca المحدودة في المملكة المتحدة.
مشاركة الموضوع
جميع الحقوق محفوظة لــ مورد الطبي تصميم : مورد الطبي