ميزة جديدة لأداة الأستجابة للأزمات على Facebook أصبحت تتكامل مع WhatsApp لدعم جهود الإغاثة بالكوارث

شارك :

قامت شركة Facebook بتوسيع أدوات الاستجابة للأزمات ليشمل WhatsApp، مما يسمح لمن لديهم اتصال ضعيف بتنبيه الأصدقاء والعائلة بكارثة طبيعية أو هجوم إرهابي.

في السابق، كان بإمكان المستخدمين طلب المساعدة أو تقديمها فقط أثناء وقوع كارثة عبر Facebook وتطبيق Messenger الخاص به.

جزء من النسخة التجريبية أيضا هو توسيع خرائط الكوارث على Facebook، والتي ستضيف معلومات حول أنماط التنقل والسكان.

كشف Facebook عن مركز Crisis Response في عام 2017، والذي كان يهدف إلى مساعدة المستخدمين أثناء الكوارث الطبيعية والهجمات الإرهابية.

وتعمل الشركة على جعل الميزة أكثر سهولة عن طريق توسيع نطاقها ليشمل WhatsApp، والذي يستخدم على نطاق واسع في بلدان مثل الهند والبرازيل.


أخبرت إميلي دالتون سميث، رئيسة منتج التأثير الاجتماعي في قيسبوك، موقع Mashable أن إضافة هذه الميزة إلى WhatsApp ستكون مفيدة لأولئك الذين يعيشون في مناطق معينة، حيث قد يكون ذلك هو السبيل الوحيد لإخطار الآخرين بكارثة طبيعية أو تهديد إرهابي.

وتقوم شركة فيسبوك – Facebook اليوم بإضافة وظائف جديدة إلى Crisis Response التي ستمكن الأشخاص في المناطق المتأثرة من مشاركة المعلومات المباشرة حول ما يشاهدونه أو يعتقدون أنه يجب على الآخرين معرفته مثل “انهيار المباني أو إغلاق الطرق”.

هذا بالإضافة إلى قدرتها الحالية على مشاركة الطلبات أو عروض المساعدة، كما كان من قبل.

كما يتم تحديث وتوسيع أدوات فيسبوك “Data for Good”. من خلال الشراكات مع أكثر من 100 منظمة، ويوفر Facebook خرائط الكوارث ومنظمات الإغاثة بمعلومات حول مكان توزيع اللوازم،
استنادا إلى بيانات مجمعة مجهولة المصدر.



من خلال التحديثات، يقول Facebook إنه قادر الآن على تقديم هذه التحديثات إلى مسؤولي الولايات والمسؤولين المحليين، وكذلك وكالات الإغاثة الفيدرالية، 

وذلك بفضل الشراكات مع منظمات مثل Direct Relief و National Alliance for Public Safety GIS (NAPSG).

وتعمل فيسبوك أيضا على تحسين خرائط الكوارث الخاصة بها، بالتعاون مع خبراء متخصصين في موضوع النزوح، مثل المركز الدولي لمراقبة النزوح.
شارك :

اخبار ساخنة

الاستجابة للأزمات

الكوارث الطبيعية

تطبيق Facebook

تطبيق WhatsApp

تقنية وانترنت

خرائط الكوارث

Data for Good

ما رأيك بالموضوع !

0 تعليق: