سواء كنت ذكر أو أنثى ماذا سيحدث لجسمك بعد أول عملية جنسية كاملة أعرف المزيد

شارك :

العملية الجنسية الكاملة تُسمى أيضاً “الجماع”، يقصد بها التماس الجنسي الكامل الذي يتم بين الذكر والأنثى بحكم الغريزة الجنسية، ولا يتحقق إلا بعد وصول الإنسان لسن البلوغ حين تكتمل اعضائه التناسلية وتنشط غريزته الجنسية بفعل “هرمونات البلوغ” ويكون بعد ذلك مهيئا للقيام بالعملية الجنسية.
في المقال التالي سنعرض خلاصة لبعض الدراسات النفسية والطبية حول أول الأشياء المحتمل حدوثها بعد أول عملية جنسية كاملة.. وهي :

1) التوتر وجفاف الفم

بعد أول عملية جنسية يُفرز جسم الإنسان كمية كبيرة من هرمون “الأدرينالين” وهو نفسه الهرمون الذي يفرزه الجسم في حالة الإثارة والتوتر والخوف.
بسببه قد يزداد خوف الإنسان وتوتره بالإضافة إلى رغبته في شرب كمية إضافية من الماء نتيجة جفاف الفم.
الإثارة التي تتبعها عملية جنسية كاملة لأول مرة تزداد خلالها ضربات القلب ومعدل التنفس وهي عوامل طبيعية تسبب التوتر والجفاف الفم.

2) الرغبة في النوم

العملية الجنسية الأولى تنبّه إطلاق هرمون تسمى “البرولاكتين”، وهو مساعد طبيعي للنوم يُعزز مشاعر النعاس والاسترخاء بعد دقائق من إنتهاء العملية، مما يجعل الطرفين ينامان بسهولة، وغالبا يستمر نفس الأمر حتى في عمليات جنسية لاحقة.

3) تخفيف الألم في جسمك كله

هزة الجماع “Orgasm” بعد أول عملية جنسية تساعد بشكل كبير على إنقاص الألم في أعضاء الجسم، بحيث ينخفض نشاط حسّ الألم عن طريق  حصر الإشارات الألمية خصوصا لدى النساء، عمليا تلك العملية تنقص أعراض التهاب المفاصل والصداع.

4) حرق السعرات الحرارية

أظهرت دراسة أجريت على رجال و نساء أنّ ممارسة الجنس لأول مرة بشكل كامل يحرق في الجسم حوالي 108 سعرة حرارية خلال كل نصف ساعة، وهذا الرقم يكفي لخسارة حوالي 0.1 كيلوغرام.

5) تحسين نضارة البشرة

أول عملية جنسية تكون بمثابة منعطف لتحسين البشرة لتصبح متألقة وناعمة ومشرقة.
بحيث في دراسة طويلة الأمد قام بها الطبيب العصبي “ديفيد ويكس” شملت 3500 شخصًا. تبين أن ممارسة الجنس تساعد بأن يظهر جيل الإنسان على أنه أصغر من جيله الحقيقي.

6) الإحساس بالذنب

أي رواسب ومعلومات خاطئة عن الجنس تظل ترواد الفرد داخل عقله الباطن سيظهر تأثيرها في أول عملية جنسية، بحيث لو كان الشخص يربط بين مفهوم الأخلاق الحسنة والإبتعاد عن الجنس، هو غالبا سيشعر بالذنب والخجل من شريكه حتى لو كانت العملية في إطار الزواج.
الشعور بالذنب بعد ممارسة الجنس لأول مرة غالبا ما ينتاب النساء أكثر من الرجال، وبالأخص من تملك مشاكل متعلقة بالتربية وصورتها عن الحياة الجنسية قبل العملية الجنسية، بحيث ستشعر وكأنها فعلت أمراً مشيناً ومحرماً، وقد يصل عند البعض لدرجة الإصابة بالصدمة وبالتالي الحاجة للعلاج النفسي.
لهذا السبب تعتبر “الثقافة الجنسية السليمة أمراً بالغ الأهمية يجب تعلمه منذ الصغر.
شارك :

اعضائه التناسلية

الجماع اللذيذ

العملية الجنسية

الغريزة الجنسية

ثقافة جنسية

معرفة الجنس

هل تعلم

ما رأيك بالموضوع !

0 تعليق: