مشاعر القُبلة والتقبيل وحقائق غريبة وصادمة لم تكن تعرفها أو تتوقعها فائدة القبلة

شارك :

القبلة، سلوك إنساني نقوم به للتعبير عن عدة مشاعر، لكنها كلها تندرج ضمن العاطفة و الحب، فنقبل من أجل الحب، و الرغبة، نقبل من أجل العطف و الحنان، وكسلوك لم يتم التطرق له بشكل كافي رغم أنها تشكل واحد من أهم ادوات التواصل البشري الحسي.
هذه مجموعة من الحقائق المدهشة و التي تتمحور حول موضوع القبلة.


01 – يبدأ الإنسان في تلقي أولى قبلاته في الطفولة، وتعتبر هذه الفترة هي أكثر فترة يتم فيها تقبيلك فيها

و يوجد مثل يقول قبل طفلك ما دام يسمح لك، قبل أن يكبر ويمنعك.

02 – في العصور الوسطى، في إيطاليا إذا قبل أحدهم أي فتاة فإنه يجبر على الزواج منها.

03 – أطول قبلة تم تسجيلها في تايلاند، وتجاوزت مدتها 58 ساعة

04 – أطول قبلة في ميدان السينيما بلغت مدتها 4 دقائق وكان ذلك في فيلم “أنت في الجيش الآن”.

05 – تقبيل أي شخص للمرة الأولى يسبب إرتفاع هائل في هرمون الدوبامين، والأوكسايتوسين، و الأندرينالين. ويجعل قلبك يخفق أكثر و يدفع كمية أكبر من الأكسجين للدماغ، وتوسع كبير للغاية في حلمة العين

06 – عند التقبيل يستعمل الإنسان أكثر من 100 عضلة، 34 عضلة منهم هي في منطقة الوجه فقط.

07 – القبلة تسبب توسع كبير في بؤبؤ العين، وهو نفس الأمر الذي يحدث عن تعاطي بعض أنواع المخدرات.

08 – خلال التقبيل تقوم الغدد بإفراز هرمون التستوستيرون.

09 – التقبيل يكبح هرمون التوتر “الكورتيزول”، ويخفف الألام.

10 – عند التقبيل الفموي، فأنكما تتبادلان أزيد من 80 مليون نوع من المايكروبات، ولحسن الحظ، أن معظمها لا يشكل خطرا، وهو من الأسباب التي تدفع الأطباء إلى النصح بعدم تقبيل الأطفال على الشفاه.

شارك :

الحب والقبلة

الرغة الجنسية’ القبلة والجنس

القبلة والجنس

تقبيل الطفل

ثقافة جنسية

فائدة القبلة

هل تعلم

ما رأيك بالموضوع !

0 تعليق: