غشاء البكارة هو غشاء رقيق يسد فتحة المهبل من الخارج , لكنه يسمح فى نفس الوقت من نزول دم الحيض من خلال فتحة , أو فتحات صغيرة , موجودة به . أو بمعنى آخر , هو غشاء يفصل بين الأعضاء التناسلية الخارجية ” الفرج ” وبداية الأعضاء التناسلية الداخلية ” المهبل ” .
والمهبل هو الجزء الذى يتم من خلاله الإتصال الجنسى بدخول عضو الذكر مخترقا غشاء البكارة , مما يؤدى الى تمزق غشاء البكارة والذى يصحبه نزول بعض نقاط من الدم .
وغشاء البكارة هو غشاء تولد به الأنثى , فهو يتكون فى الأسابيع الأولى من تكوينها وهى جنين داخل بطن أمها , وينمو مع نمو الجسم كما تنمو باقى الأعضاء .

شكل غشاء البكارة

لغشاء البكارة أكثر من شكل ؛ فإما أن يكون ” غرباليا ” أى كالمصفاة بأكثر من فتحة , أو ” هلاليا ” أى على شكل هلال , أو ” حلقيا ” أى على شكل دائرى , أو ” نجميا ” أى يشبه شكل النجمة . وبحدوث أول اتصال جنسى , يتمزق جزء من غشاء البكارة , ومع استمرار الاتصال الجنسى تتمزق معظم أجزائه , أما بعد الولادة فيتمزق تماما .

فض غشاء البكارة

يصحب فض غشاء البكارة بعد الزواج الم خفيف ونزول بضع قطرات من الدم , وهذا هو المعتاد . لكن يجب مراعاة أن كمية الدم تختلف من فتاة الى أخرى , كذلك قد يختلط هذا الدم مع إفرازات المهبل ومني الزوج فيصبح سائلا يميل الى اللون البنى فلا يظهر بلون الدم الأحمر المعتاد .
وفى بعض الأحيان , قد يحدث للزوجة نزيف دموى مصحوب بألم شديد مما يستدعى التدخل الجراحى , وغالبا ما تحدث هذه الحالة نتيجة لحدوث تهتك بجدار المهبل , وليس نتيجة لتمزق غشاء البكارة نفسه , وفى هذه الحالة , غالبا ما يكون السبب هو العنف فى فض غشاء البكارة سواء عن طريق الجماع أو عن طريق فض الغشاء بيد الزوج أو يد القابلة ( الداية ) . وعموما لم تعد حالات نزيف ليلة الدخلة كثيرة , كما كانت قديما .

الحمل رغم سلامة غشاء البكارة !!!

من الممكن أحيانا أن يحدث الحمل دون فض غشاء البكارة أى دون الاتصال الجنسى الكامل , ولكن عن طريق الاتصال الجنسى السطحى .
كل فتاة يجب أن تتأكد أن وجود غشاء البكارة , على حالة , لا يمنع نفاذ الحيوانات المنويه خلاله , فيمكن للحيوانات المنوية أن تتحرك وتتسلل الى داخل المهبل إذا تم القذف بالقرب من فتحته .
أو إذا امتدت يد الفتاة لتحمل جزءا من السائل المنوى ناحيه المهبل دون أن تدرى .

تمزق غشاء البكارة دون اتصال جنسى !!

فى بعض الحالات يمكن أن يتمزق غشاء البكارة دون اتصال جنسى , كما فى حالة سقوط الفتاة على جسم حاد , كعند ممارسة بعض التمرينات الرياضية العنيفة , أو فى حالة كثرة العبث بالأصابع عند فتحة المهبل , أو إذا استخدمت الفتاة جسما غريبا أثناء ممارسة العادة السرية. ويصاحب تمزق الغشاء فى مثل هذه الحالات نزول بعض قطرات من الدم , لكن يجب على الفتاة أن تتأكد من تمزق الغشاء ومن مصدر الدم بعرض نفسها على الطبيب .

هل يمكن أن أرى غشاء البكارة ؟

لا تستطيع أية فتاة أن ترى غشاء البكارة حتى لة استعانت بمرآة لهذا الغرض . وعموما , من غير المنصوح بة القيام بهذة المحاولة  , فقد تتسبب كثرة العبث عند فتحة المهبل الى تمزق هذا الغشاء الرقيق , أو احيانا الى اتساع فتحة الغشاء , إذا حاولت الفتاة ادخال أصبعها للداخل , مما قد يؤدى الى عدم نزول دم عند فض الغشاء بعد الزواج .

الخوف من فض الغشاء ليلة الدخلة …

لا داعى للخوف على الاطلاق من هذه العملية , ففض غشاء البكارة , لا يصحبه سوى الم بسيط وبعض نقاط من الدم , إذا ما تم ذلك برفق من جهة الزوج . ودورك فى هذه الليلة أن تحاولى الاسترخاء أثناء الجماع , ولا تبالغى من صعوبة الموقف فكل الزوجات قد مررن من قبلك بهذه التجربة . وتذكرى أن احساسك الزائد بالرهبة أثناء الجماع يؤدى الى تقلص عضلات الحوض مما يؤدى الى صعوبة الاتصال وبالتالى الى التوتر ومزيد من الرهبة .
وقد يزيد من صعوبة هذا الموقف عدم معرفة الزوجة لزوجها جيدا أثناء فترة الخطوبة مما يشعرها بمزيد من الرهبة والارتباك فى مواجهة هذه التجربة . لكنه فى الحقيقة مهما كان الموقف وما يحيط به , فالأمر لا يحتاج سوى شئ من الهدوء وضبط الأعصاب , ومن الأفضل أن يتم الجماع بين العروسين دون عنف أو مقاومة وبعد قليل من المداعبة والملاطفة . ولا داعى للإصرار من جهة الزوج , على الانتهاء من مهمته فى ليلة الدخلة اذا كان الجو النفسى لا يسمح بذلك .
فلا مانع من تأجيل الجماع لليلتين أو أكثر حتى تسود بينكما الكمأنينة والألفة . وأخيرا فإن أفضل طريقة لفض غشاء البكارة هى الطريقة الطبيعية , أى عن طريق الاتصال الجنسى المعتاد , فلا تحاولى انت وزوجك , اللجوء الى طرق أخرى لفض غشاء البكارة , لما قد يصحبها من ضرر .

أوهام العذارى حول غشاء البكارة !!

قد يدفع حرص الفتاة الشديد على عذريتها وسلامة غشاء البكارة أحيانا الى اختلاق الأوهام أو الوساوس التى ترتبط بهذا الموضوع , وقد يكون لها العذر فى ذلك لما نشأت عليه , ولما أدركته من قيمة غالية لهذا الغشاء الذى قد يرتبط وجودة بكيانها ووجودها هى شخصيا . فقد تشك بعض الفتيات فى حدوث تلف بغشاء البكارة من جراء بعض الامور البسيطة , والتى لا تتعلق نهائيا بسلامة غشاء البكارة مثل :
  1. الهرش بأعلى الفخذين .
  2. وجود إفراز مهبلى برائحة كريهة فى الملابس الداخلية .
  3. سقوط الفتاة على ظهرها .
بل أنه فى بعض الأحيان , قد يكون خوف الفتاة من حدوث تلف بغشاء البكارة غير مرتبط بأى مبرر لذلك , فهو خوف لمجرد الخوف .
من الضرورى التأكيد أن  تمزق غشاء البكارة لا يمكن أن يحدث الا عن طريق الاتصال الجنسى الكامل , وفى بعض الحالات النادرة مثل سقوط الفتاة على جسم حاد , أو أثناء ممارسة العادة السرية . أما وجود أى علامة مرضية بالقرب من الأعضاء التناسلية , مثل العلامات السابقة , أو سقوط الفتاة على ظهرها أو جنبها , فليس له علاقة على الاطلاق بتمزق غشاء البكارة .
مشاركة الموضوع
جميع الحقوق محفوظة لــ مورد الطبي تصميم : مورد الطبي