منذ عام 1980 ، عندما تم إكتشاف عقار الـــ ميفيبريستون Mifepristone المعروف بالعقار رقم RU-486 ، أستطاعت ملايين النساء فى جميع أنحاء العالم من إنهاء حملهن بآمان ، فى عملية تعرف باسم ( الإجهاض الدوائى الآمن ) .

الأبحاث فى اخر 20 سنة ، أثبتت الفعالية الكبيرة لللأدوية التى تستخدم فى إنهاء الحمل المبكر ، حيث أن ، إستخدام 200 ميلى جرام من عقار ميفيبريستون Mifepristone متبوعاً بـــ 400 أو 800 ميكرو جرام من عقار ميسوبروستول Misoprostol ، نجح فى إنهاء الحمل فى الحالات المؤهلة بنسبة تراوحت بين 95 إلى 98 % .
يمكن تناول أدوية الإجهاض الآمن ( ميفيبريستون ، ميسوبروستول ) فى العيادات أو المراكز الصحية ، كما يمكن أن تتناولها المرأة بنفسها فى المنزل بعد أن يتم تعليمها و توعيتها بتفاصيل طريقة الإستعمال ، و الخطوات الواجب إتباعها بواسطة مقدم الرعاية الصحية .
عقار الـــ ميفيبريستون Mifepristone ، عندما تم إكتشافة ، قامت الهيئات الطبية المختصة بتراخيص المنتجات الطبية و الادوية ، بترخيصة كعقار مخصص للإجهاض البشرى . لذلك فهذا الدواء غير متوفر فى معظم الدول التى تحظر الإجهاض قانونياً .
لكن عقار الـــ ميسوبروستول Misoprostol ، عند إكتشافة ، تم ترخيصة كعقار معالج لقرح المعدة و للوقاية منها ، و لكنة يتم إستخدامة فى عملية الإجهاض الآمن بناء على الخبرات العملية التى تلت عملية ترخيصة كدواء لقرح المعدة ، و حالياً هو متوفر بأسماء تجارية مختلفة أشهرها ( سيتوتيك – ميزوتاك – ميسوبروست – فاجى بروست ) ، و يلجأ إلية النساء الراغبات فى إنهاء الحمل ، و اثبتت الدراسات فعالية هذا الدواء ( ميسوبروستول منفردا ً ) فى إنهاء الحمل فى الحالات المؤهلة بنسبة تصل إلى 85 % .
و بالرغم من فعالية عقار الــ ميسوبروستول منفرداً ، فى الإجهاض الآمن ، أقل من فعالية نظام ( ميفيبريستون + ميسوبروستول ) .إلا أنة عندما لا يتوافر عقار الميفيبريستون يعتبر وسيلة ناجحة  للنساء – فى الدول التى تحظر الإجهاض للحصول – على الإجهاض الآمن ، خصوصاً أن نسب نجاحة مرتبطة بعمر الحمل ( كلما قل عمر الحمل ، كلما كان عقار الــ ميسوبروستول أكثر فعالية و العكس صحيح ) .

القواعد الارشادية لإستعمال ميسوبروستول فى الإجهاض المبكر

يتوافر عقار ميسوبروستول فى الأسماء التجارية التالية : سيتوتيك – ميزوتيك – ميزوبروست ، و جميع الأدوية التى تحتوى على عقار الميسوبروستول توجد على شكل أقراص . و يمكن تناول هذة الأقراص عن طريق الفم أو عن طريق المهبل . جميع الأدوية التى تحتوى على الميسوبروستول ( سيتوتيك – ميزوتيك – ميزوبروست ) يحتوى القرص الواحد منها على 200 ميكروجرام من عقار الميسوبروستول .
للحصول على أفضل نتيجة و أعلى فعالية ، يفضل إستعمال أدوية الميسوبروستول ، عندما يكون عمر الحمل 9 أسابيع أو أقل ( أى فى خلال 63 يوم من تاريخ اول من يوم من أخر دورة شهرية ) .
يمكن إستعمال أدوية الميسوبروستول عندما يكون عمر الحمل اكبر من 9 اسابيع ، و لكن قد تقل فعاليتة و قد تزيد المضاعفات و الآثار الجانبية للدواء (  وجد أن الفعالية تظل مرتفعة حتى 12 اسبوع ، و لكن حجم النزيف و الآلم المصاحب للمخاض يكون أكبر ) .
يجب إزالة اللولب قبل البدء فى إستعمال أدوية الميسوبروستول .
يفضل إرتداء الحفاضات النسائية كبيرة الحجم ، عند البدء فى إجراء الإجهاض الدوائى . لا يفضل إستعمال التمبون أو الحفاضات الصغيرة أو الصغيرة للغاية ( ألترا ) .
النزيف لا يعنى أن الإجهاض قد تم ، و يجب فحص الحفاضة للتفتيش عن أنسجة جنينية للتأكد من إكتمال الإجهاض، و بالرغم من صعوبة ملاحظة وجود أنسجة جنينية نظراً لعمر الحمل المبكر ( فعلى سبيل المثال عندما يكون عمر الحمل حوالى 6 اسابيع يكون حجم الكيس الجنينى مساوى لحجم حبة الرز ، و عندما يكون عمر الحمل 8 اسابيع يكون حجم الكيس الجنينى تقريباً فى حجم حبة الفاصوليا  ، و عندما يكون عمر الحمل من 10 إلى 12 أسبوع يتراوح طول الجهيض ( الجنين المجهض )  من 30 مللى إلىى 8 سنتميتر و يتم تميز مرورة بوضوح ً ) ، و يمكن ملاحظة وجود تجلطات و كتل دموية عندما يكون عمر الحمل أقل من 9 أسابيع .
بالرغم من أن أدوية الميسوبروستول ( سيتوتيك – ميزوتك – ميسوبروست ) يمكن تناولها عن طريق الفم أو المهبل ، إلا ان معظم النساء يفضلن تناولة عن طريق الفم . الطريقة المثالية هى بوضع الأقراص تحت اللسان أو فى تجويف الخد ، و تركها فى تجويف الفم لمدة من 20 إلى 30 دقيقة حتى تذوب ، و خلال هذة الفترة يتم إبتلاع اللعاب ، و بعد إنتهاء الفترة المحددة سالفاً يمكن إبتلاع المتبقى من الأقراص بقليل من الماء . ( لا ينصح بإبتلاع الأقراص مباشرة ) .

طريقة إستعمال الميسوبروستول

  • الجرعة الاولى : توضع 4 أقراص ( دفعة واحدة ) فى تجويف الفم – تحت اللسان أو فى تجويف الخد – و تترك لتذوب فى التجويف الفمى لمدة 30 دقيقة ، و خلال هذة الفترة يتم إبتلاع اللعاب المتكون فى الفم – ثم تبلع أى أجراء متبقة من الأقراص فى نهاية المدة مع قليل من الماء .
  • الجرعة الثانية : نفس الجرعة الاولى ( 4 حبات دفعة واحدة – توضع فى التجويف الفمى لمدة 30 دقيقة ) ، و تؤخذ بعد بعد مرور 3 ساعات من الجرعة الاولى – فعلى سبيل المثال إذا كانت الجرعة الأولى فى الساعة السادسة ، تكون الجرعة الثانية فى الساعة التاسعة .
  • الجرعة الثالثة : نفس نظام الجرعتين السابقتين (4 حبات دفعة واحدة – توضع فى التجويف الفمى لمدة 30 دقيقة ) ، و تؤخذ بعد بعد مرور 3 ساعات من الجرعة الثانية – فعلى سبيل المثال إذا كانت الجرعة الثانية  فى الساعة التاسعة ، تكون الجرعة الثالثة  فى الساعة الثانية عشر  .

ماذا سيحدث بعد إستعمال الميسوبروستول ؟

  • فى العادة ما تشعر النساء بعد الجرعة الأولى بإرتفاع فى درجة الحرارة ، مع شعور بالبرودة ، و هذا أمر طبيعى و لا يدعو للقلق ، و لا يستدعى تناول آى أدوية .
  • و فى نهاية الثلاث ساعات التى تلى الجرعة الأولى تبدأ المرأة فى الشعور بتقلصات ( كرمبات – مغص ) مشابة لمغص الدورة او أشد قليلاً ، يحدث على فترات متقطعة ، و تمتد مدة نوبة المغص حوالى من 1 إلى 5 دقائق، ثم تزول لتعاود الحدوث بعد فترة تتراوح من 10 إلى 30 دقيقة  ( تتناسب شدة المغص أو التقلص مع عمر الحمل ، فكلما زاد عمر الحمل كلما زادت حدة التقلصات ، و العكس صحيح ) ، يمكن تناول أقراص مسكنة مثل بروفين 800 مجم أو بونستان فورت أقراص لتخفيف شدة الألم او المغص إذا إستدعت ( رغبت ) السيدة فى ذلك .
  • فى العادة ما يبدأ النزيف فى نهاية الثلاث ساعات التى تلى الجرعة الاولى ، او مع الساعة الاولى من الجرعة الثانية ، ( حجم النزيف يتناسب مع عمر الحمل ، فكلما زاد عمر الحمل ، كلما كانت كمية الدم أكبر ، و العكس صحيح ) .
  • فى العادة ما يستمر النزيف لمدة أسبوعين بعد الإجراء ( و لكنة يقل بشكل تدريجى مع مرور الوقت ) .
  • شكت بعض النساء من الشعور بالصداع و الإسهال الشديد بعد تناول أقراص الميسوبروستول ، و هذا امر طبيعى و لا يدعو للقلق ، و لا يستدعى تناول آى أدوية ( يمكن فى حالات الصداع الشديد تناول قرص واحد من مسكن البروفين ، و لكن يجب الإنتباة إلى أنة يجب تناول نوع واحد فقط ( جرعة واحدة فقط )  لتسكين ألم الصداع أو ألم المغص معاً ، و لا يجب تناول نوعين من المسكنات فى نفس التوقيت او نفس الفترة الزمنية ) .
  • من المنصوح بة شرب السوائل بكثرة إذا ما اصيبت المرأة بالإسهال الشديد ، لتعويض السوائل التى يفقدها الجسم ، و ننصح فى هذة الحالة إستعمال ( اكياس هيدروسيف ) و هى عبارة عن اكياس تذاب فى الماء و تشرب على فترات زمنية متقاربة ، و هذة الاكياس متوفرة فى الصيدليات و تحتوى على الاملاح و المعادن الضرورية التى يفقدها الجسم خلال نوبات الإسهال لحماية الجسم من الجفاف ، حيث يمكن إعتبارها محاليل تعويضية ، و تعرف باسم ( محاليل معالجة الجفاف ) .
  • مع الساعة الاولى من الجرعة الثانية ، تتقارب نوبات المغص ، و تزداد فى الشدة ،و يستمر هذا الوضع حتى نهاية الثلاث ساعات التى تلى الجرعة الثالثة .
  • أوردت حالات قليلة ، و خصوصاً أولئك اللاتى يعانين من الغثيان الصباحى ، من حدوث قىء خلال فترة إستعمالهن لأقراص الميسوبروستول ، و هذا امر لا قلق منة طالما لما يتكرر كثيراً .إذا حدث القىء بعد تناول الجرعة ( اى بعد ذوبان الحبوب داخل الفم ) فلا داعى لتكرارها نهائياً .
  • اما إذا حدث فى خلال تناول الجرعة ( أى أثناء وضع الأقراص داخل الفم ) ، ، فيجب تكرار الجرعة .
  • الغثيان الصباحى ( غممان النفس أو اللوعة ) ، هى عرض طبيعى من اعراض الحمل ، و فى العادة ما يصيب الحوامل فى الثلاث أشهر الاولى من الحمل ، و يحدث فى العادة فى الفترة الصباحية ، و قد يزداد هذا الإحساس ليتحول إلى قىء ، و فى بعض الحوامل يكون هذا العرض شديد ، و قد اوردت بعض الحالات حدوث قىء أثناء وضع الحبوب داخل الفم ، و لتلافى حدوث القىء خلال فترة إستعمالك للحبوب ننصح بالتالى :
  • إذا كنتى ممن يعانين من الغثيان الصباحى ، فتجنبى تناول الحبوب فى الفترة الصباحية ، و ينصح بتناولها فى فترة ما بعد الظهر .
  • تجنبى تناول الأطعمة الحارة او الدهنية ( الدسمة ) فى الفترة التى تسبق أو خلال قيامك باستخدام الحبوب .
  • إذا كنتى تعرفين أن عرض الغثيان الصباحى عندك متزايد ليصل إلى القىء ، بشكل دورى كل صباح او على مدار اليوم ، فينصح بتناول مزيج من ( رانيتيدين + بريمبران ) و هى حقن تخلط سوياً فى المحقن و تؤخذ فى عضلة الإلية قبل البداية فى تناول حبوب الميسوبروستول بنصف ساعة .
  • بعض النساء أوردت ، إحساسها بهبوط و دوخة و إنخفاض فى النشاط بعد الجرعة الأولى ، و أفادت تلك النساء بأن هذا الإحساس هو نفس الإحساس الذى يشعرن بها خلال فترة الدورة الشهرية العادية ، و لم يحدث ان تم الإبلاغ عد حدوث إغماء او فقدان للوعى .
  • بعض النساء اوردت ، أنهن شعرن بألم فى أسفل الظهر ، و فى اعلى الوركيين فى خلال الــ 24 ساعة التى تلت تناول حبوب الميسوبروستول .و هذا امر طبيعى و لا يدعو للقلق و لا يستدعى تناول آى أدوية .
  • معظم حالات الحمل الأقل من 12 اسبوع ، ينتهى الحمل فى خلال ساعات من الجرعة الاولى ، و بشكل عام ينتهى الحمل فى 75 % من الحالات ( الأقل من 12 أسبوع ) فى خلال 24 ساعة من الجرعة الاولى .
  • إذا فشلت الحبوب فى إجهاض الحمل ، و هذا امر وارد فى نسبة من الحالات ، يجب الإنتظار لمدة 72 ساعة من أخر جرعة ، تم تكرار المحاولة بنفس خطواتها المذكورة .

نصائح مهمة

  • من المنصوح بة  إجراء أشعة بالموجات فوق الصوتية ( السونار ) للتأكد من حالة الحمل و عمرة ، و يمكن إجراء أشعة السونار فى آى مركز للأشعة و لا يشترط عيادة أمراض النساء و التوليد .
  • من المهم و الضرورى عدم التعجل فى إتخاذ قرار الإجهاض ، و يجب أن يتم تكوين القرار بشكل عقلانى بعيدا عن آى إنفعالات أو مؤثرات أو ضغوط .
مشاركة الموضوع
جميع الحقوق محفوظة لــ مورد الطبي تصميم : مورد الطبي